لافــــــيجي: محمد بنيحيى زريزر

رفض أربعة معتقلين متابعين في أحداث الحسيمة، المثول اليوم الثلاثاء، بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، من بينهم المتابع الرئيسي ناصر الزفزافي.

وأكد ممثل النيابة العامة، حكيم الوردي، في الجلسة التي تحتضنها القاعة 7 رفض ناصر الزفزافي بمعية ثلاثة معتقلين المثول أمام الهيئة.

وأضاف نائب الوكيل العام، أنه يتوفر على تقرير من مدير السجن المحلي عين السبع (عكاشة)، والذي يؤكد رفض كل من ناصر الزفزافي، وجواد الصيباري، وعلي الحود، وجمال مونة، المثول أمام المحكمة، مؤكدا أنه «عرضوا على طبيبة المؤسسة السجنية، وتبين أن وضعهم الصحي مستقر وعاد، لكنهم رفضوا الامتثال إلى أمر الحضور ».

وطالبت النيابة العامة بتوجيه إنذار للمتهمين المذكورين، مشددة على ضرورة تطبيق 423 من القانون الجنائي، الذي ينص على إخبار المتهمين وإحضارهم ولو استدعى الأمر استعمال القوة العمومية.

هذا وقرر القاضي على الطرشي، رئيس جلسة محاكمة معتقلي الحسيمة محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بتوجيه إنذار بواسطة مفوض قضائي إلى ناصر الزفزافي وثلاثة من رفاقه، بعد رفضهم حضور جلسة محاكمتهم، كما تقرر إحضار المعتقلين بالقوة العمومية، وفي حالة إذا أمعنوا في الرفض سيتم مواصلة جلسة المحاكمة بدونهم.

LAISSER UN COMMENTAIRE