لافيـــــــــجي: محمد بنيحيى زريزر

 ذكرت مصادر مطلعة أن المصرحة أمال الهواري، المصرحة في ملف ناشر جريدة «أخبار اليوم» التي كانت ترفض الإستجابة لإستدعاءات المحكمة، والتي صدر قرار بإحضارها بالقوة العمومية، حيث تم ضبطها في منزل أسرة المحامي محمد زيان مختبئة في صندوق سيارة، والتي كانت موضوعة رهن الحراسة النظرية، بأمر من النيابة العامة، قد تم الإفراج عليها مغرب اليوم الجمعة من مقر فرقة الضابطة القضائية بالرباط.

وحسب المحامي سعد السهلي، عضو هيأة الدفاع عن المتهم توفيق بوعشرين، والذي أعلن سحب نيابته من مؤازرة المتهم، فقد أفاد في تدوينة له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك في حدود الساعة الثامنة مساء أنه «في هذه الأثناء يخرج من مقر الشرطة بالرباط أمال الهواري و كافة الأطراف».

ولَم يفصل المحامي سعد السهلي ما إذا كان الإفراج قد طال نجلي المحامي محمد زيان اللذين تم إيقافهما مساء أمس الخميس، بدورهما على ذمة التحقيق في إخفاء المصرحة أمال الهواري.

وقد تحدثت بعض المصادر عن أن الإفراج شمل جميع الموقوفين بمن فيهم نجلا النقيب زيان.

LAISSER UN COMMENTAIRE