الانباء
قام رجال الأمن وبمساعدة الوقاية المدنية بإجهاض محاولة تفجير منزل بحي مولاي رشيد بقارورات الغاز، مع وقوع إصابتين وسط رجال الأمن، وهو يردد عبارات   “الهجم يموت شرع ” وكلام غير مفهوم  .

وحسب معلومات من عين المكان فإن الشاب يعيش ظروفا مزرية ومتشدد ، جعلته يقدم على محاولة تفجير منزلهم بقارورات الغاز، الموجودة بحي مولاي رشيد، ويبلغ الشاب من العمر 28 سنة، ويعيش مع عائلته.

وحبس الشاب نفسه  داخل الشقة أكتر من ساعتين يحمل قارورة غاز  وهو يحمل سيف .

كما أنه حاول تفجير المكان، ما دفع الوقاية المدنيةإلى التدخل لإحاطة المكان، وغلق كل أبواب 

وبعد عملية تفاوض قام بها الأمن بإحترافية، لكن دون جدوى بعدها تم استعمال رجال الوقاية المدنية  الأنابيب المياه   .

وتم إخراج الشاب وسط مناوشات، أدت إلى وقوع إصابتين وسط رجال الأمن للذين تعرضا لطعنات بخنجر الشاب.

هذا وتم تطويق المكان بوحدات الأمن المكثفة، إضافة  إلى حضور وحدات الوقاية المدنية وأعوان  السلطة .

 

LAISSER UN COMMENTAIRE