لافــــــيجي: محمد بنيحيى زريزر

الاتحاد الأوروبي، على الطريق الصحيح نحو تجديد البروتكول الفلاحي.

صباح اليوم الاثنين، صادقت هيئة المفوضين بالاتحاد الأوروبي على تبادل الرسائل التي تدمج الصحراء المغربية في الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

وتعد هذه الخطوة هامة منذ إطلاق المفاوضات من أجل ملائمة الاتفاق الفلاحي مع قرار المحكمة الأوروبية، كما أنها تؤكد بأن منتجات الصحراء المغربية سيتم إدمامجها في الاتفاق بدون عراقيل.

وكانت المشاورات الشاملة التي أجريت مع الممثلين المحليين والمجتمع المدني،ومختلف المنظمات المعنية، قد أسفرت عن دعم واسع لتأكيد إدماج منتوجات الأقاليم الجنوبية في الاتفاق، بالنظر للامتيازات السوسيو- اقتصادية بالنسبة للساكنة ولاقتصاد الجهة.

كما أكدت المفوضية الأوروبية في بلاغ لها عقب اجتماع هيئة المفوضين على أن الوثائق المصادق عليها سيتم عرضها بعد ذلك على مجلس الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي من أجل المصادقة عليه، مذكرة بأن المغرب شريك أساسسي في الجوار الجنوبي، وتجمعه  بالاتحاد الأوروبي علاقات متميزة يسعى هذا الأخير إلي تعزيزها في مختلف المجالات.

LAISSER UN COMMENTAIRE